, , الدرس ,الثالث-الوحي , ' name='keywords'>شبكة طموح العالمية | الدرس الثالث-الوحي

 

أضغط لدخول غرفة طموح الصوتية

نقاشات هادفة ، دورات علمية ، حفظ قرآن

عرض المحاضرة :الدرس الثالث-الوحي

  الصفحة الرئيسية » الخـطب والـدروس » التسجيلات الصوتية والمرئية لدار الحديث بتونس » برنامج دروس المرحلة الأولى لسنة 1432-1433هـ » مادة علوم القرآن/مدرس المادة الدكتور جلال الدين علوش

اسم المحاضرة : الدرس الثالث-الوحي
تعليق المحاضرة:

الوحي

الوحي هو اتصال بين الذات الالهية و البشر

حاول المشككون الطعن في امكانية هذا الاتصال لانهم يرون استحالة وقوع ذلك بمقاييسهم المادية و لكن البحوث الحديثة في المجال الروحي و النفسي تثبت ان هذ الاتصال ممكن

قال تعالى : (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُالْحَقُّ)و قال الله تعالى : ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ)

أي ان العلماء اشد خشية لله من غيرهم لما يتوصلون اليه من حقائق تؤكد ما جاء به شرعنا الحنيف

حين نتفكر في وجود الله و وجود البشر ندرك انه لا بد من وجود هذا الاتصال ، فلا بد لله ان يتصل مع خلقه ليبين لهم سبب خلقهم وليشرع لهم القوانين التي تمكنهم من العيش

و ليس من الغريب ان يختار الله سبحانه و تعالى من البشر من هم في درجة معينة من الصبر و الذكاء و...  ليتمكنوا من تحمل هذا التواصل  و هذا التواصل موجود منذ اول البشرية

قال تعالى (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإْسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا)و قد انكر الله على الذين يستغربون وجود الوحي

قال تعالى:(أكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَآ إِلَى رَجُلٍ مِّنْهُمْ أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ)

تعريف الوحي

كلمة الوحي من وحى يحي و الفعل المزيد اوحى يوحي

الوحي (و هو مصدر من فعل وحى و اوحى)  هو تبليغ الكلام بصفة خفية ، بطريقة فيها خفاء و سرعة و اشارةوحي يحي اوحى يوحي

الوحي هو الاشارة السريعة الخفية

و قد تاتي كلمة الوحي بمعنى المصدر اي الاشارة الخفية السريعة  او بمعنى اسم المفعول يعني الشيء الذي تقع عليه عملية الوحي يسمى وحيا

المعاني اللغوية للوحي

المعنى الاول

الالهام الفطري للانسان :  (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ)، و هو ما يقذفه الله في نفس الانسان دون بحث او تفكير او اختيار لتستقيم به الحياة كالارضاع فهو فطرة في المراة

و المرأة في الاسلام غير مجبرة شرعا بارضاع ولدها فلها الحق في ان تطلب نفقة من زوجها مقابل إرضاعها ولدها لأن نفقة الطعام من واجبات الأب ، و في حال تحاكما الى القاضي المسلم يحكم بان يدفع الزوج المال ، و ان اراد الزوج ان ترضع ولده اخرى ، لم يكن له ذلك لان الام اولى بارضاع ولدها

المعنى الثاني

الإلهام الغريزي للحيوان :(وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُون) و هو ما يلهمه الله تعالى للحيوان من سلوكات تستمر بها حياته

المعنى الثالث

الاشارة السريعة على سبيل الرمز: ( فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا) بمعنى اشار و لمّح

المعنى الرابع

وسوسة الشيطان في نفس الانسان:  (وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ) (وكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ) و هو ما يلقيه الشيطان في نفس الانسان من تاثير و تحريض على فعل الشر

المعنى الخامس

الأمر الذي يلقيه الله لملائكته ليفعلوه: (إذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ) وهي الارشادات و الأوامر التي يلقيها الله لملائكته ليطبقوها

قال تعالى  (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً) ، وحي عن طريق الكلام ، لذلك حمل العلماء باقي آيات الوحي للملائكة على انه كلام

المعنى السادس

وحي الله تعالى الى انبياءه و رسله: (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإْسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا) ما يرسله الله تعالى إلى رسله من تشريعات و أحكام

المعنى الاصطلاحي للوحي : كلام الله تعالى المنزل على نبي من انبياءه

كيفية الوحي

قول اهل السنة والجماعة: أن جبريل يسمع القرآن ثم يبلغه لرسول الله صلى الله عليه و سلم

قال تعالى ( وإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ)و غير ذلك من الآيات

و هناك رأيان آخران و لكنهما مردودان و مرجوحان

الاول : أن جبريل يقرأ القرآن من اللوح المحفوظ ثم يبلغه لرسول الله صلى الله عليه و سلم

الثاني : أن الله يلقي إلى جبريل المعنى ثم يبلغه لرسول الله صلى الله عليه و سلم بكلامه (اي بكلام جبريل) او ان جبريل عليه السلام يبلغه لرسول الله صلى الله عليه و سلم و رسول الله صلى الله عليه و سلم يصوغه بكلامه

و لكن هذين الرأيين مرجوحان و مضعفان و الدليل على خطإهما موجود في القرآن

قال الله تعالى : (إِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ)

وقال : (وإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ) 

و هنا يتضح ان القرآن هو من عند الله و انه كلامه جل و على

و قال جل و علا (قالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ)

و لو كان القرآن كلام الرسول صلى الله عليه و سلم لبدله رسول الله صلى الله عليه و سلم لضمن اتباع المشركين له

و قال العلماء ان هذين الرأيين ينطبقان على الاحاديث القدسيةوالنبويةوليس القرآنو الوحي يكون اما بواسطة او بدون واسطة

الوحي بدون واسطة

تكون على شكل الرؤيا في المنام فيبلغ الله نبيه فالمعنى عن طريق تلك الرؤيا ، و قد ورد ان رؤيا الانبياء حق

و ذلك ثبت عن عائشة رضي الله عنه (اول ما بدي رسول الله صلى الله عليه وسلم من النبوة حين اراد الله كرامته ورحمة العباد به الرؤيا الصادقة فكان لايرى صلى الله عليه وسلم رؤيا الا وجاءت كفلق الصبح)

و لكن لم تنزل اي آية برؤيا منامية لان الرؤيا المنامية رغم انها صادقة الا انها متلبسة بالنوم و النوم فيه شيء من الغفلة و النسيان  ، فقد يكون ذلك منفذا للطعن في مصداقية القرآن 

 عن أنس والفظ لمسلم قال: "بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا في المسجد، إذ أغفى إغفاءة ثم رفع رأسه مبتسما، قلنا: ما أضحكك يا رسول الله؟ قال: "أنزلت علي آنفا سورة"، فقرأ: بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَالأبْتَرُ) 

 بعضهم قال انها نزلت في تلك الاغفاءة و هذا  رأي ضعيف ،  و انما قوله "انزلت علي آنفا" مشيرا الى ان السورة نزلت في حادثةقبلهاوانما اري نهر الكوثر في تلك الاغفاءة 

ما يدل على ان الرؤيا الصالحة من الوحي  ان ابراهيم حين راى الرؤيا ( يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ)

 دليلا علي انه امر ، و  اخبار ابراهيم لابنه لم تكن استشارة و انما تهيئة له لتطبيق امر الله

و بقي جزء يسير من هذه النبوءة و ان كان لا يرقى للنبوءة و يتبين ذلك في حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم

(رؤيا المؤمن جزء من أربعين جزأ من النبوة)

و هي ما يستانس به المؤمن و تكون  بشارة له، 

و رؤيا يوسف عليه السلام :( إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ) ليست وحيا لان الوحي فيه امر و الزام بتطبيقه اما هذه الرؤيا فهي بشارة و تهيأة 

كلام الله لرسله من وراء حجاب فلا يرى الرسول ربه و انما يكلمه من وراء حجاب

(ولَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ) و فيها دليل على ان الله تعالي يحاور نبيه و لكن من وراء حجاب قال جل و على  ( قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي) 

و كذلك ثبث في حادثة الاسراء و المعراج كلام الله جل و على مع رسوله صلى الله عليه و سلم

و قال العلماء ان القرآن لم ينزل بهذه الطريقة اي التكليم و ذلك لمزيد التوثيق بوجود واسطة و هو جبريل عليه السلام 

اضيف بواسطة :   محمد السعيد       رتبته (   مشرف )
تاريخ الاضافة: الزوار: 1303
التقييم: 0/5 (0 صوت )

 : الحجم

استماع

عدد التحميل: 6

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة مشاركة »

اسمك
ايميلك
تعليقك
5 + 2 = أدخل الناتج

جديد قسم الخـطب والـدروس

الموسوعة الصوتية للعلماء-شروحات أهل العلم
الدرس الأول-الدروس المنهجية لعلم الاستشراق وصورة الاسلام في الغرب2012
الدرس الخامس-أمثلة لصفات الذات-شرح كتاب الإيمان-أركانه-حقيقتة-نواقضه-للدكتور محمد نعيم ياسين
الدرس الرابع-توحيد الأسماء والصفات-شرح كتاب الإيمان-أركانه-حقيقتة-نواقضه-للدكتور محمد نعيم ياسين
الدرس الثالث-توحيد الألوهية-شرح كتاب الإيمان-أركانه-حقيقتة-نواقضه-للدكتور محمد نعيم ياسين

القائمة الرئيسية
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار
انت الزائر :274697
[يتصفح الموقع حالياً [ 17
الاعضاء :0 الزوار :17
تفاصيل المتواجدون